التعايش السلمي و آلية التفعيل
الكاتب:ادارة الموقع
التاريخ:30/01/2017
  
  تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

تعتبر مفردة التعايش من المفردات المهمة لتواجد الافراد في داخل المجتمعات بل هي المفردة الاسمى لتواجد بني الانسان ضمن دائرة الانسانية الواحدة القادرة على البناء الانساني ............





تعتبر مفردة التعايش من المفردات المهمة لتواجد الافراد في داخل المجتمعات بل هي المفردة الاسمى لتواجد بني الانسان ضمن دائرة الانسانية الواحدة القادرة على البناء الانساني المتضامن ،



 للتعريف اكثر عن هذا الموضوع اقامت الامانة العامة للمكتبة المركزية / مركز مصادر المعلومات محاضرة عن التعايش السلمي والية التفعيل القتها م.م. فوزية موسى غانم المحترمة وكان الحضور من مختلف الفئات (طلاب ،خريجيين، اساتذه ) وغيرهم من الفئات ،



 حيث اوضحت الست فوزية كيفية اليه تفعيل التعايش مع المجتمع بمختلف الطوائفه وشرائحه من خلال اقامت بعض الفعاليات مع الحضور الكرام حيث اعطت لكل واحد ورقة مكتوب فيها الدور الذي يجب عليه ان ياخذه في المجتمع وكيف يتعايش معه في تفعيل التفاعل السلمي من خلال هذا الدور ،



 كانت المحاضرة رائعة جداً من حيث الموضوع وطريقة العرض ونوعية الحضور المختلف ،



 

ان عراقنا المتعدد باطيافه و الوانه الجميلة يتطلب منا وقفة حقيقية للتركيز على مفهوم التعايش السمي ومن دونه سنكون متضادين يحارب بعضنا بعضا وهذه هي دوامة العنف الآكلة لكل ما هو نبيل في وطن العراق فالمرحلة صعبة والمسؤولية كبرى و التعايش مطلوب والعراقيون اهلا للتعايش كي يثبتوا للعالم اجمع وحدتهم وضميرهم الحي.